Thursday , September 20 2018
Home / عربي / اليوم الثاني: مجموعة الحوار ألإريتري تواصل نقاشاتها في أديس أبابا

اليوم الثاني: مجموعة الحوار ألإريتري تواصل نقاشاتها في أديس أبابا

واصلت مجموعة الحوار ألإريتري الحاضرة في ألسيمينار ألمنعقد في أديس أببا، إثيوبيا أعمالها يوم الأربعاء بتوزيع الحضور إلي أربع مجموعات منفصلة يحاور كل منها قضية من القضاية التالية: ألشباب، ألإعلام، ألاجئين، و دور إرتريوا ألمهجر.

قضة المجموعة فترة بعد ألظهر في مناقشة و تعاطي ألأفكار بصورة رسمية وغير رسمية في قضية تعريف نظام الحكم الإرتري.

إن تعريف وتحديد ماهية ومضمون نظام الحكم الارتري ظلت قضية و معضلة لقوي المعارضة الارترية، حيث يُعارِفُها البعض بإعتبارها “حكم قومية ألتغرينية”، ويُعارِفُها البعضُ الأخر بإعتبارها حكمٌ أوتوغراطيٌ ديكتاتوريّ.

إنعكس الجدال حول هذه ألقضية في حوارت ألمجموعة الملتقية في أديس أبابا في هذه الأونة بأطروحات الطرفين الممثلين للحوار.

 ما ضرورة هذا الحوار؟

أتصلت “جداب نيوس”, الاخبارية بمدافعي دفتي الحوار المتفقين علي أن ألنضال لن يكون مؤثراً إن لم يكن لدي ألمعارضة فهم و تصنيف واضحين لماهية من تعارض.

يجادل الجانب الحائد بإتجاه تعريف ألنظام بإعتباره” مُستَعْرِقٌ تِجْرينِي” بضرورة ألوصول إلي حقائق واضحة يُتفق عليها و يتم إقرارها بخصوصية النظام ، وإلا فهناك إحتمالٌ راجح  أن يُستبدل “إساياس أفورقي” بشخصيةٍ أُخري تشاركه القيم ولو أنه أطيب.

وأما الجانب ألأخر، فإنه يري أن ألتعريف أعلاه جارحٌ في مضمونه للعِرقُ ألتيجْريني لأن فيه إحاءٌ بأن هذا ألعِرق مجرمٌ بالنسب وأنه تفادي ويل ألنظام وإضطهاده ألموزع عدلاً.

ومازال الجدل جارياً للحظة “لحظة نشر النسخة الإنجليزية” حول قضية مقترحة من قبل عضو سياسي عاتيق لتعريف ألنظام بإعتباره “حكم مجموعة تجرينية-منشقة إستغلت إسم هذا ألعرق ألحسن لتضطهده ومواطنيه عامةً.

و تشترك ألأنسة محرت جبري يسوس رأسة هذة الجلسة التي تواصل أعمالها غداً مع الدكتور محمد خير.

 محرت، ناشطة سياسية قديمة في تنظيم ألجبهة ألشعبية وترأست لفترة  مكتب ألعلاقات ألخارجية للحزب ألإرتري إلديموقراطي “EDP”و قدمت إستقالتها عن حزب ألشعب ألإرتري ألديموقراطي”EPDP” قبل إ نشقاقه في خريف عام 2010. قدمت إستقالتها عن حزب ألشعب ألإرتري ألديموقراطي.

محمد خير، كاتب عمود بعواتي.كوم و كان، من بين ما كان، عضواً في مجموعة 13 “G13” و مؤخراً شخصيةٌ فعالة في إحباط الدعم المادي في النرويج  لمجموعة شباب ألحزب ألحاكم الذي نال الدعم بتزييف ماهيته و إ خفاء علاقته بولي أمره ألحزب ألحاكم.

قام الاستاذ جمال سنجال من هيوستون بالولايات الامريكية مشكورا بترجمة هذا الخبر. نرجو من الاخوة القراء التعاون معنا بالتطوع في مثل هذه الخدمة لتعم الفا ئدة الجميع.

About Gedab News

Check Also

عروض النمر الوردي للمعارضة الإرترية

بقلم : صالح (قاضي) جوهر أحسد كل من نشأ وهو يشاهد عروض الرسوم المتحركة – …